DeLtAwYeEn CoOoL
أهلا وسهلا بكم فى منتديات دلتاويين كوول ونتمنى لكم وقت ممتع معنا


مدير الموقع / EnG/M7MD YASSER


م/ محمد ياسر عوف

DeLtAwYeEn CoOoL

GiRlS & BoYs
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تم تعيين Thunder Storm مشرف منتدي الشعر العربي
تم تعيين Ahmed Farahat مشرف منتدي من هناوهناك وتعيين mad robin مشرف منتدي الحب وتعيين M & SH مشرف منتدي الرياضي
تم تعيين Kazanova مشرف منتدي الاخبار العامة

شاطر
 

 شيء سيبقي بيننا.........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



شيء سيبقي بيننا......... Empty
مُساهمةموضوع: شيء سيبقي بيننا.........   شيء سيبقي بيننا......... Icon_minitimeالثلاثاء فبراير 16, 2010 10:18 pm

شيىءٌ سيبقىَ للنهايةِ بيننا
لا أنتِ شِئْتِ أنْ يعيشَ ولا أنا
يَغدو الزمانُ ويروحُ
تُنسىَ أحزانٌ وتحيا جُروحُ
وتسقطُ من أيدينا كلُّ المُنىَ
تشيخُ الأيامُ بعُمرى
تتلاشىَ الأحلامُ ويجفُ دمعى
ترحلينَ ... ترجعينَ
تنسينَ ... تتناسينَ
أيَّاً ما تفعلينَ ... تبقينَ أنتِ أنتِ
وأبقى أنا كما أنا
شيىءٌ سيبقى للنهايةِ بيننا
لا أنتِ شئتِ أن يعيشَ ولا أنا
فرحُكِ أو دموعُكِ
ذهابُكِ أو رجوعُكِ
صَلواتُكِ .. تحيَّاتُكِ
حَركاتُكِ .. سَكناتُكِ
حَياتُكِ ... تضحكينها وأبكي أنا
اضحكيها بكل قوَّةٍ ودعيني لأحزاني
ماذا يأخذ السجينُ من رحمةِ السجَّان ِ
اهرُبي من هذا العذابِ
وفكِّي يديكِ من بَرَاثِن أسرنا
فشيىءٌ سيبقى للنهايةِ بيننا
عيشي حياتكِ سعيدة ًوانسِّني أو تناسي
وأتركيني وَحدي أواجهُ أنيابَ الزمان القاسي
فما ترَحَّم على أحدٍ قبلنا
شيىءٌ سيبقىَ بيننا
عُمري لمْ يكنْ تحتَ أقدامكِ مَسرحاً
وحياتى لمْ تكُنْ روايةً شرقيةً
و كلانا لمْ يقلْ فى مشهدِ النهايةِ (يا ليتنا)
أتحداكِ أن تمحينَ خربشاتِ أظافري
من فوقِ سنينِ عُمركِ الضَحُوكةِ
وخربشاتُكِ لنْ تمحوهَا سنينُ عُمرنَا
دموعي وكلُّ ابتساماتى
شعري وتصويرُ كلماتى
حياتى ... وقد كنتِ يوماً واحداً حياتي
فهل أدركتِ الآنَ من أنا ؟
صعبٌ جداً ذاكَ السؤالْ
لكنََّ الإجابة ليستْ مُحَالْ
فأنا من كان يحملُ بالأمس قلباً سَعيداً
أوْرَقتْ أحزانُه على ماءِ دموعِنا
أنا صاحبُ البيتِ المهدومِ المُؤجَرْ
وما أصبَحتُ أحتاجُ البكاءَ عليهِ
غيرَ أنِّى أصبحتُ أحتاجُ البكاءَ أكثرْ
هذا البيتُ الذى هَدَمهُ الزمانُ فوقَ رؤسِنا
أنا مَن كانَ بالأمس عصفوراً يُغنِّى
واليومَ عليه بالعُشِ واللحنِ تضِنِّى ؟!
كجدارٍ مهدومٍ وحدى أصارعُ حُزننا
فهلْ عرفتى الآنَ من أنا ؟!
وهلْ لازالَ صعبٌ جداً سؤالى ؟
وهلْ لازلتُ كسرابٍ أو وهمٍ أو خيال ِ ؟
لا تُنكري أنِّى حَفرتُ جدولَ ماءٍ فى حياتكْ
لا تقولي إنِّى ما كُنتُ إلا صُدفة ً أو تأكيداً لذاتكْ
لا تظني أنَّ ألحانَ عمرى تشبهُ أغنياتكْ
لا تئنِّى .. فغداً تبيتُ البسمة ُعِندنا
لكنِّى كُنتُ أرجُوها
أن تبيت الأمسَ واليومَ وغداَ
لكنَّه الزمانُ وأنتِ .. هدمتُما ما بالوهم قد شُـيِّداَ
فهذا ربيعُ سنيني وقد أمسىَ خريفاً
وبيتُ الخطايا أصبحَ مَسْجداَ
والنورسُ الحيرانُ يخشى الزمانَ مثلنَا
شيىءٌ سيبقى بيننا
قدْ يكونُ ذِهاباً أو دُموعا
وقدْ يكونُ فرحاً أو رُجوعا
قدْ يكونُ مَوْجاً عاتياً أو قلوعا
مَن يدرى ؟!
قد يُولدُ فى مَوْسِم الأشواكِ حُبُّنا
ما دامَ لمْ يَنبُتْ فى موسم الزهور كالطفلِ بيننا
لكنِّي أخشىَ عليهِ أنْ يولدَ وقد مَاتَ أبوهْ
فيستقبلُ الدُنيا يتيماً مِثلي
تعْطِفُ عليهِ الناسُ لكنَّهم - دونَ أنْ يَشعُروا- قتلوهْ
فأجْهضِي هذا الجنينَ وحَطمِي قيدَنـا
شيىءٌ سيبقىَ للنهايةِ بيننا
سأكونُ سعيداً عندما يجيءُ فارسُكِ
ينتشلُكِ من قلب هذا الحِصارْ
سأكونُ سعيداً حينما تذهبينَ إلى بيتكِ الجَديدِ
وأنا وراءَكِ أخفي فى الأحداق دمعتي
وأحملُ فى يدي الأزهارْ
سأكونُ سعيداً رغمَ أنَّي تائهٌ مُشرَّدٌ
أبحثُ فى الزمان بعدَكِ عن مأوىً وعن دارْ
سأكونُ سعيداً رغمَ أنَّ أيامي مِحْنة ٌ فى مِحْنة ٍ
والعالمُ المهدودُ فوقَ رأسى دمارْ
سأكونُ أجري بالعراءِ وخلفي الغُربانُ
تنعِقُ وتأكلُ من رأسي وأنا هاربٌ
نحو رصيفِ الانتحارْ
سأكونُ حزيناً لأنكِ لنْ تنسى أبداً حُزننا
فالحزنُ شىءٌ سيبقىَ مُقتَسَماً بيننا
لا أنتِ شِئتِ أن يعيشَ ولا أنا
لا تخشي علىَّ
إذا كانتَْ كلُ أعوامي القادمةِ أعواماً بلا مطرْ
أو ...
إذا أصبحَ قلبى الرقيقُ قطعة ًمن بقايا حجرْ
لا تخشي علىَّ
إذا سهرتُ ليلى الحزينَ وحدى بلا قمرْ
لا تخشى على العصفور الجريح
حتى وإن ضلَّ عنوانَ الشجرْ
لا تخشي على حُلم العودِِ باللحن الجميلِ
أن أمسىَ حزيناً بلا وترْ
فالحلمُ يبقى سراباً بعيداً حتى لو دنَا
شيىءٌ سيبقىَ للنهايةِ بيننا
لا أنتِ شِئتِ أنْ يعيشَ ولا أنا
صدِّقيني ..... كُنتِ الصدفة الأرْوَعَ فى حياتي
كُنتِ السببَ الأكبرَ فى دموعي وابتساماتي
فامشي على الطريق وأبلغي ترابَهُ المسكينَ تحيَّاتي
امشي عليه سعيدة ولا تذكري أبداً حُزنَنا
صدِّقينى.....
كُنتِ مِثالاً للوفاءِ وصدقِ الدُعاءِ وللحنينْ
كُنتِ قلباً وروحاً وعقلاً وانساناً مرفوعَ الجبينْ
كُنتِ أمناً وعدلاً وموجَ البحر وشراعَ السفينْ
ودفءَ الشواطىءِ وصوتَ الصمتِ
ورجعَ صوتِ الناي الحزينْ
فأرجوكِ .. لا تحملي على ظهركِ بقايا إسرنا
صدقينى
كُنتِ كحالةً فرديةً وهبة أبداً لنْ تتكررْ
كُنتِ وردة بيضاءَ فى مَزهريَّةٍ
وقدراً على جبينى مُقدَّرْ
كنتِ وما زلتِ ناطورة ياسمين
وطوقَ نجاةٍ يخترقُ موجنَا
إيَّاكِ أنْ تتخيلى أنَّـا إلى هُنا قدْ انتهيْنا
وأنَّ الزمانَ الجميلَ لنْ يعودَ ثانيةً إليْنا
وأنَّ العُمر الحالِمَ ولىّ ؛ وفرَّ الربيعُ من يديْنا
وأنَّ الشتاءَ القادمَ لنْ يرمي فُلة وياسمينة عليْنا
كلما احتجتنى اطرقي البابَ تجديني دوماً هُنَا
فشيىءٌ سيبقىَ للنهايةِ بيننا
لا أنتِ شئتِ أن يعيشَ ولا أنا
أتحدى كل موانىءِ السفر والغربة والبعادْ
أتحدى كل ليالى الحزن والبقاع الخُضر والبوادْ
أتحدى كل دموع اليأس والعذاب والنار والرمادْ
أتحدى كل الأحياءِ والأمواتِ والنباتِ والجمادْ
أتحدى كل البلادِ وكل الأزقة وكل أسماءِ الشوارعْ
أتحدى كل المآذن الزرقاءِ وقناديلَ الجوامعْ
أتحدى كلَّ الخيول الجامِحَاتِ وصوتَ الصهيلْ
أتحدى كلَّ الصِفاتِ وكلَ اللغاتِ وكلمة (مستحيلْ)
أتحدى أزهارَ المانوليَا وأحجارَ السُنديانْ
ودموع عاشقٍ مقهورٍ على أعتابِ الزمانْ
أتحدى كلَ العصافير الحُرَّة والأعشاش والأوطانْ
أتحدى بنى ربيعة وبنى لينينَ وبنى قحْطانْ
أتحدى أبا الطيبِ المُتنبِّى وامرءَ القيس وأبا العتاهيهْ
أتحدى سَادة الحِجاز جميعَهُم ؛ وأتحدى رعَاعَ الباديهْ
أتحداهم يا صديقتى...
أتحداهم أن يشتتوا يوماً شملنا
فشيىءٌ سيبقىَ للنهايةِ بيننا
لا أنتِ شئتِ أن يعيشَ ولا أنا
فإن طالتْ فى الدُنيا أيامُ تفرقنا
لا تحزنى..
فيومُ القيامةِ – حتماً- سوف يجمعُ بيننا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شيء سيبقي بيننا.........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
DeLtAwYeEn CoOoL  :: القسم الرومانسي :: الحب-
انتقل الى: